تجربه 3

الاثنين، 15 يناير 2018

يسرا تخرج عن صمتها: هذه قضيّتي مع اسرائيل


أكّدت الممثلة يسرا أن العميد أشرف خولي ضابط المخابرات في القصر الجمهوري الرئاسي المصري اتّصل بها، وهو المكلف من الرئيس المصري الفريق عبد الفتاح السيسي الاتصال بوسائل الاعلام كي يطرحوا موضوع أن تكون رام الله عاصمة للدولة الفلسطينية بدلاً من القدس وتسهيل اعتراف الدول العربية بالأخيرة عاصمة لإسرائيل.
وقالت: "نعم تلقيت الاتصال من العميد أشرف خولي، وكان يطالبني بتأييد فكرة النظام المصري حول عدم مهاجمة الرئيس الأميركي ترامب واقتراح مدينة رام الله عاصمة للدولة الفلسطينية بدلاً من القدس".

وأضافت أنّها لم تسمعه جيداً بسبب الضجة حولها، فطلبت منه الاتصال بها في اليوم الثاني عند الظهر.

واعترفت بهذه المكالمة بعد أن قامت وسائل التواصل الاجتماعي وموقع قطري بنشر التسجيل الصوتي للمكالمة الهاتفية بين العميد خولي وبينها عندما كانت في دبي وتلقت المكالمة.

إشارة الى أنّ يسرا تبرّأت من أن تكون عن قصد رضيت بما قاله، معتبرةً أنّها وافقته الرأي في المكالمة بتخطيط مسبق مع السلطات المصرية للإيقاع به وليس لموافقته واسرائيل على الاعتراف بالقدس عاصمة لها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق