تلقى الدولي عبدالله عطيف لاعب الهلال عرضاً شفهياً من النصر لبحث مسألة انتقاله إلى الغريم التقليدي لناديه عقب يوم من دخوله الفترة الحرة من عقده مع متصدر الدوري السعودي.
ووقع عطيف لاعب الشباب ولوليتانيو البرتغالي السابق عقداً مع الأزرق عام 2014 لمدة 4 مواسم تنتهي في يونيو القادم، ولم يخض مفاوضات رسمية مع الهلال حتى الآن، رغم أن الإدارة أبدت في فترة سابقة رغبتها تجديد عقد اللاعب الشاب، لكن الأمور لم تصل إلى صفة رسمية بعد.
ووفقاً لمصادر "العربية.نت" فإن محيط عطيف تلقى عرضاً شفهياً من النصر لبحث فكرة انتقاله إلى الأصفر بعد نهاية عقده الحالي مع الهلال فور دخوله الفترة الحرة يوم السبت الماضي، وحتى اللحظة لم يتحول الأمر إلى مفاوضات رسمية، كما تلقى مباشرة عرضاً خارجياً لإكمال تجربته الاحترافية خارج السعودية.
وأكدت ذات المصادر أن عطيف الذي يتقاضى 800 ألف ريال سنوياً يرغب في الحصول على 4.5 مليون ريال سنوياً، ويضع الاستمرار في الهلال أولوية له، لكنه في ذات الوقت قد يلتفت إلى العروض الأخرى إذا لم يتم حسم الملف من جانب إدارة الأمير نواف بن سعد.
وكان الهلال قد دفع 8 ملايين في عام 2013 لنظيره الشباب مقابل الحصول على خدمات عبدالله عطيف الذي كان يلعب في لوليتانيو البرتغالي، ورفضت إدارة الشباب التنازل عن خدمات عطيف كون نظام الاتحاد السعودي سابقاً يفرض على اللاعب البقاء موسمين في الخارج قبل العودة إلى نادٍ آخر إلا بموافقة ناديه.
ولعب عطيف (25 عاماً) في صفوف لوليتانيو البرتغالي، أحد أندية الدرجة الثانية آنذاك، عقب نهاية كأس العالم للشباب 2011 والتي أقيمت في كولومبيا وكان عبدالله أحد العناصر التي بلغت ثمن النهائي مع الأخضر، وبقي هناك لمدة عام كامل قبل العودة إلى السعودية وتحديداً مع الهلال.
واعتمد رامون دياز مدرب الهلال على عبدالله عطيف في جميع المباريات الدورية التي خاضها الأزرق هذا الموسم، كما كان عنصراً هاماً في موسم الهلال الماضي عندما حقق الثنائية المحلية وبلغ نهائي دوري أبطال آسيا، وهو ضمن العناصر التي أوصلت الأخضر إلى كأس العالم 2018.